سهام و تحدى الاعاقة

كانت سهام تسكن امام مدرسة المجتمع فى قرية محمود فرج وكان عمرها 8 سنوات ،تحلم بدخولها المدرسة ،الا ان اهلها رفضوا تعليمها وفضلوا تعليم اخواتها الأولاد وكان لديها اختان لم يتعلما .وظل الحلم يراودها حتى اقنعت والديها بالاحاقها بمدرسة المجتمع القريبة من المنزل .وكانت سهام متفوقة فى دراستها و حصلت على المركز الاول فى مدرستها فى الشهادة الابتدائية.وعند تقدمها للمرحلة الاعدادية قابلت نفس المشكلة حيث رفض الوالد والاخ الاكبر استكمال تعليمها. وقامت باقناع اهلها من خلال والداتها التى وقفت بجانبها فى مشوارها الطويل والتحقت بالمرحلة الاعدادية ثم مرحلة التعليم الثانوى وفى الصف الاول الثانوى والتحقت بكلية الاداب  وتخرجت فيها ، ثم حصلت على دبلومة تربوية وفى ذلك الوقت كانت مدرسة المجتمع بمحمود فرج  فى حاجة الى معلمة ومرت الايام واصبحت الطالبة معلمة فى نفس المدرسة التى تخرجت وفى خلال مشوارها كانت الجمعية وفريق العمل يساندها من خلال الزيارات المنزلية وتوعية اهلها باستكمال سهام لتعليميها .

سهام تقول : لولا الجمعية ومجهودها ما كنت وصلت لما انا فيه الان وتحقيق حلمى